عرض ازياء , ملابس على الموضة

يهتم جميع شخص فاختيار ملابسة الجديدة عن طريق متابعة الموضه و و جميع ما هو جديد فالأزياء

عروض الأزياء الجديدة ترجع الى ستينيات القرن التاسع عشر فباريس،

 


وذلك حينما قرر الرائد فمجال التصميم،

 


الإنجليزي

تشارلز فيدريك و ورث،

 


استبدال التماثيل بعارضات الأزياء الأحياء،

 


وكان يطلق عليها مسيرات الأزياء.

وأصبحت شائعه فصالونات باريس و لندن بمثابه امور صغار و خاصة للمشترين،

 


وبعدين بقليل و صلت الى نيويورك،

 


وفى الغالب

كان التصوير ممنوعا خوفا من تقليد التصاميم.

لكن بعد الحرب العالمية الثانية،

 


فتحت دور الأزياء ابوابها لجماهير اكبر،

 


داعيه بعض الإعلام و الضيوف للحضور.

أحد ايقونات العصر الحديث كان كريستيان ديور،

 


وكان اول عرض ازياء له فباريس عام 1947.

 


واعتبر ثوريا لأنة تخلي عن الصرامة

فى وقت الحرب و استبدلها بالبذخ و الأنوثة،

 


وفق تقرير مصور عرضتة “CNN”.

وبعدين شهدت دور عروض الأزياء احداثا لأول مرة،

 


وكانت اول عارضه سوداء البشره تسير على منصه عرض ازياء فاخر فباريس

1962.

 


بينما كان اول اسبوع ازياء رسمي فنيوزيك و ميلانو و باريس و لندن فعام 1958.

وفى الثمانينيات و التسعينيات،

 


ظهرت سلاله جديد من عارضات ازياء “السوبر مودل” و بعدين عام 1998 كان اكبر جمهور حضر عرض

أزياء حتي الآن،

 


وهو عرض خاص بإيف سانت لورانت و هو مصمم ازياء فرنسي،

 


بث قبل المباراه النهائيه لكأس العالم لكره القدم،

إلي جمهور بلغ عددهم نحو 1.7 مليار شخص.

وفى القرن الواحد و العشرين،

 


اصبحت عروض الأزياء متخلفه و منمقة،

 


اذ تنظم فقنوات تهويه و مطارات زائفه و حتي على سور

الصين العظيم،

 


وأصبح الفعاليات التي كانت يوما ما مختصرة على الأشخاص المدعوين،

 


تقدم التذاكر للعامة،

 


وإذا كان من الصعب

الوصول الى هذا فعصر الإنستجرام و البث المباشر،

 


ستستمر عروض الأزياء بالانتشار على الإنترنت.

عروض ازياء












عرض ازياء , ملابس على الموضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.