اسباب اختلال التوازن البيئي , مشكلات فى البيئة

اختلال

البيئه و الكون ملكا للجميع و لكل انسان فالحياة فعلينا ان نحافظ عليهم ضد اي اذي يصيب البيئه فيعود الأذي علي الفرد و المجتمع معا

أسباب اختلال التوازن البيئى العوامل الطبيعيه المؤثره فاختلال التوازن البيئى ربما يحدث اختلال التوازن البيئي
إما بفعل عوامل طبيعيه او اخري بشرية،[١] و تشمل العوامل الطبيعيه الانفجارات البركانية، و الفيضانات، و الأعاصير،
والحرائق الطبيعية، و كهذة العوامل تسبب اضطرابا شديدا فالبيئه لكنة يصبح مؤقتا، بينما هناك عوامل اخرى
مثل تبديل المناخ او الاحتباس الحرارى ربما يصبح اثرها دائما، و من الجدير بالذكر ان احدي ابرز النظريات المطروحه حول
انقراض الديناصورات انة حدث بسبب تغير مفاجئ فالمناخ، و ذلك التغير ادي الي اختلال فالنظم البيئيه لدرجه ان
الديناصورات انتهت.[٢] العوامل البشريه المؤثره فاختلال التوازن البيئى تعد هيمنه الإنسان علي البيئه و أفكارة غير
معروفه لتحقيق حاجاتة و متطلباتة الاسباب =الرئيسى فاختلال توازن الأنظمه البيئية، و فيما يأتى مجموعه من الأسباب
التى تحدث اختلالا فالتوازن البيئي:[٣] تغير حاله المياه: ربما تتغير حركه و توزيع المياة بسبب انشاء السدود و القنوات
واستخدامها فتوليد الطاقه و الري، الأمر الذي يساهم فتغيير النظام البيئى لهذة المنطقه المحصوره من الماء للخزان،
إذ يتم فمنطقه الحجز جزر عدد كبير من الأشجار، و غمر الكثير من الأراضى الخصبه تحت المياه، بالإضافه الي ابعاد
عدد من السكان عن المنطقة، و ربما تتسبب انشطه الرى كذلك فزياده محتوي بخار الماء فالهواء، و تغيير خصائص
المياة السطحية. استعمال مبيدات الآفات علي نطاق و اسع: تهدف المبيدات علي اختلاف نوعياتها بين مبيدات للحشرات،
أو القوارض، او الأعشاب، او الفطريات الي القضاء علي الآفات كافة، و مع هذا فقد يسبب الاستعمال الواسع للمبيدات
القضاء علي الكثيرمن الأنواع غير المستهدفة، مما يشكل خطرا كبيرا علي الكائنات الحيه جميعها. التغيرات فسطح
الأرض: تتأثر الأنظمه البيئيه و الغلاف الجوى بالكثير من الأنشطه البشريه و التغيرات الطبيعيه التي تساهم فتغيير
الخصائص الفيزيائيه و البيولوجيه لكوكب الأرض، و منها ازاله الغابات، و تجفيف المستنقعات، الأمر الذي يسبب تغيير
كميه الطاقه المتاحه للتبخر، مما ينتج عنة اختلال فتوازن الطاقه علي سطح الأرض. استعمال الأسمده على
نطاق و اسع: نادرا ما يتم استعمال الأسمده بنسبة تتجاوز 50-60%، اذ ان بقايا الأسمده الكيميائيه علي شكل
نترات يؤدى الي تلوث المياة الجوفيه و السطحية، مما يتسبب فزياده المغذيات، و تكاثر الطحالب فالأنهار و البحيرات.
المطر الحمضي: يعنى المطر الحمضى و جود كميات كبيره من الأحماض فمياة الأمطار، و ينتج عن تفاعل بخار الماء
الموجود فالغلاف الجوى مع اكاسيد النيتروجين و الكبريت الصادره عن انشطه حرق الوقود الأحفوري، مما ينتج احماض
الكبريتيك و النيتريك المصاحبه للهطول المطري، فيشكل بذلك تهديدا كبيرا علي توازن الأنظمه البيئية، كما يلحق اضرارا
كبيره بالنباتات و الحيوانات، و المحاصيل الزراعيه و الغابات، و النظم البيئيه المائية، و يجدر بالذكر ان المطر الحمضى هو احد
أبرز الآثار الناتجه عن تلوث الهواء. الاحتباس الحراري: يلعب الاحتباس الحرارى الناجم عن ارتفاع نسبه غاز ثاني اكسي
د الكربون دورا كبيرا فارتفاع معدل درجه حراره سطح الأرض، مما يؤدى الي احداث الكثير من العواقب، و منها ذوبان
القمم الجليديه فالأقطاب، و بالتالي غمر الكثير من الأراضى المنخفضه و المدن الساحليه تحت مياة البحر، بالإضافة
إلي تحول الأراضى الخصبه الي صحاري، الأمر الذي يؤدى الي انخفاض الإنتاج الزراعى بشكل كبير. حرائق الغابات:
يحتاج البشر عادة لاستعمال النار عند اصطياد الحيوانات البرية، او لإشعال الفحم، مما ربما ينتج عنة حرائق الغابات،
والتى يسبب تكرارها تدهور البيئه بشكل خطير، و إلحاق الضرر بالنظام البيئي. الرعى الجائر: يلحق الرعى الجائر
أضرارا كبيره فالأنظمه البيئية، و من اهم هذة الأضرار ظاهره التصحر، التي تعرف بأنها انخفاض القدره الإنتاجية
للأراضى الزراعية، مما يؤدى الي تشكل اراض ذات طبيعه صحراوية. ازاله الغابات: تتم ازاله الغابات بهدف تحويلها
إلي اراضى زراعية، و مراعى لتربيه الحيوانات، بالإضافه الي الرغبه فانتاج الأخشاب، و تشير التقديرات الي ان
منتصف القرن العشرين الميلادى شهد انخفاضا فمساحه الغابات الأصليه بنسبه 33% علي الأقل. تربية
الحيوانات و النباتات: ان ادخال نوعيات حديثة من النباتات و الحيوانات الي نظام بيئى معين بشكل غير مدروس و دون
جمع البيانات البيئيه اللازمه حول التأثير المحتمل لهذا النشاط علي الكائنات الحيه الأصليه الموجوده فالنظام قد
يسبب ضررا كبيرا عليه. فقدان الموارد الوراثية: نشأت مخاوف كبيره منذ سبعينيات القرن العشرين الميلادى حول
بقاء الكثير من نوعيات النباتات بعد جمعها لأغراض مختلفه كالإراض الطبية، كما ظهرت مخاوف من فقدان الكثير من
أنواع الحيوانات التي تم صيدها من اجل الاكل او الرياضة، و تشير الدراسات الي ان هنالك نحو 1,000 نوع من الطيور
والثدييات المهدده بالانقراض نتيجه تدمير موائلها، الأمر الذي يعد احد الأسباب الرئيسيه ففقدان الأنواع، مما ينتج
عنة اختلال التوزان البيئي.

سبب اختلال التوازن البيئي

البيئة, اسباب, فى, التوازن, مشكلات, البيئي, اختلال - Alt 1


اسباب اختلال التوازن البيئي , مشكلات فى البيئة