تجربتي ضعف المبايض , خطورة عليكى

تعاني المرأه من امراض حريمية نتيجة للحمل و الولاده او نتيجة للزواج فتحتاج الى طبيب لكي يساعدها
تجربتي مع ضعف المبايض
التجربه الأولى:
“عندي ضعف مبايض و للأسف الى الآن لم يحدث حمل، خاصة انه يوجد غلق فقناة فالوب، و أتابع مع الطبيب باستمرار و لكن لم يحدث حمل”.
التجربه الثانية:
“مشكلتى ان بطانه المبيض او قشره المبيض عريضه جدا، اكثر 10 اضعاف من الطبيعي، و ذلك يؤدى الى ان البويضه تظهر من
المبيض بصعوبه جدا جدا و عندما تتحرر تكون ضعيفة، و ذهبت لأكثر من طبيب و كلهم يصفون منشطات و لكنها لم تؤد الى اي نتيجة”.
التجربه الثالثة:
“فى البداية كانت الدوره الشهرية غير منتظمه و مؤلمه جدا، و كانت تتأخر ثلاثه اشهر، و كانت امي ترفض ان اذهب لطبيب بحجة
أننى لست متزوجة، و لكن عندما تأخرت خمسه اشهر، كنا امام امر و اقع و لا بد من استشاره الطبيبة، التي بدورها قالت ان عندي
ضعف مبايض، و من الأفضل علاجة قبل الزواج، و بالفعل اخذت ادويه لتنظيم الدورة، و أخذت كلوميد و سيدوفاج، و تابعت مع الطبيبة
والتزمت بالعلاج الى ما بعد الزواج، و فالشهر الثاني من الزواج حدث الحمل”.
تجربتي ضعف المبايض

773 تجربتي ضعف المبايض - خطورة عليكى نهاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *